الأحد، 12 فبراير، 2012

قتل عمد



قال لي:

قمة الأسى أن تمسك حلمك بيدك ثم تخنقه في قبو الخوف ،
لأن أحداً لن ينصفك ، ولأن أحداً لن يغفر لك احتفاظك به




فأجبت:
وقمة التواطؤ في القتل العمد أن تغتال حلما
كل جريرته أن وهبك كل ماتحتاجه من عدة
لتاخذه بغدرة حقيقة أردتها أن تغتال حلما أنت رأيته
اثما... لن تنجوا من دماء لطخت بها وجه الحلم
وكتبت على بوابته هنا يرقد جثمان حلما تطاول يوما
يسعى الى تحقيقا









هناك 5 تعليقات:

  1. حمدا لله لجين الحبيبة فقد وصلت الى خاطرتك بعد ان ضغطت عاى بتد المشاركات ورجائى ان تنبهى متابعينك الى ذلك حيث لم يعرض البوست مباشرة كالمعتاد
    قتل عمد
    انا فى عجب لماذا لا تنشأ محاكم لجرائم الحب فمن الحب ما قتل ويجب ان يحاكم قاتله شأنه شأن من قتل نفسا بغير حق
    انا شخصيا لا يهمنى ان اموت وانما يهمنى ان يحيى حبى
    ومن امات حبى لا بشفع له نقضا ولا ابرام
    والاحصائيات تشير ان عدد من ماتو حبا يفوق عدد من ماتو بالحوادث
    فالحب سيف ان لم يكن بيدك صار فى يد غيرك وعندئذ يتمكن من قتلك
    اعجبنى بشدة خاطرتك وشجعتنى ان اكتب ما كتبت
    رجائى ان تواصلى كتابتك الرفيعه التى وجدت فيها كل مؤانسة ومجاتسة
    الفاروق

    ردحذف
  2. صديقي الفاروق

    مرورك يعني لي الكثير واحاله مسا من السحر
    صدقت فعجبا لمن يعتمون كثيرا بجرائم البشر
    وسغفلون التمثيل بالقلب وينحو كل قاتل بفعلته
    وتموت القلوب آلوفا لايعلم عنها احد
    ابقى دوما الهاما ووحيا وقبسا يشع نورا لمن
    يراه ... تحيات اللجين للفاروق برائحة الجنة

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. سيدتي من الحلم ما قتل
    ربما أن تقتل حلما بيديك خوفا على نفسك منه فإن لم تقتله ربما قتلك حين مات و انت تطير بأجنحته عاليا
    رائع ما كتبتي و تقبلي مروري

    ردحذف
  5. أستاذ مصطفى

    تحياتي الفائقة لمرورك العبق الجميل
    صدقت فيما ذهبت اليه من احتمال تجريم
    الحلم ... هو قتل حلمي ظنا منه أنه
    يفديني بواقعيته... تحياتي لك

    ردحذف

همسات ملهمة